السبت، 29 مارس، 2008

البداية

"مبروك يا ميوشة كلية تربية"

دى كانت أول بداياتى مع كليتى المتواضعة كلية التربية .. اللى ماكنتش طبعا كل أملى فى الحياة ولا حاجة لكن مجبر أخاك لا بطل ، بمعنى إنى كنت بدأت الفشل من بدرى شوية من الثانوية العامة فمجموعى ودانى تربية..أنا معترضتش والله أنا بس كنت عايزة كلية أدرس فيها إنجليزى وخلاص، وده إن دل على شئ فيدل على إنى الحمارة الوحيدة اللى تدخل قسم إنجليزى وهى متعرفشى فى اللغة دى غير كلمتين (yes &no) ده أنا حتى معرفش هى مين فيهم أيوة ومين لأ ..بس لما دخلت الكلية إتعلمت كلمة كمان بقولها لأى حد (إنشاله دكتور) يسألنى عن اى حاجة وهى (I don't know) ..فطبعا بعد ما إكتشفت محصلتى اللغوية الفظيعة دى ..قررت إنى ما أبخلش على أجيال المستقبل (المظلم على إيدى أكيد) وإنى أدخل قسم إنجليزى علشان أفيد التلاميذ بعلمى وخبرتى (3 كلمات مش قليل برضة).

فى الكلية قابلت ناس كتير (طبيعى يعنى) بنات وأولاد ، والحمد لله ..أنا مش من النوع اللى بتجيله صدمة حضارية لما يدخل الكلية وألاقى ولاد بعد ما عشت عمرى كله فى مدارس بناتى ، بس المشكلة إنى معنديش مشكلة (يا واد يا فيلسوف) ..أنا قصدى يعنى بنات ولا ولاد مبتفرقش معايا ..كلنا رايحين نتعلم وخلاص.

أنا طول عمرى مش إجتماعية بالمرة ..وطول عمرى برضة أصحابى يتعدوا على صوابع الإيد الواحدة ..لكن معرفش إيه حصلى أول ما دخلت الكلية .. لاقيت نفسى صاحبت أمة لا إله إلا الله ..وطبعا بما إن كلية تربية تعتبر كلها بنات ،فمواجهتش موضوع الصدمة الحضارية بتاعة الولاد دى ..حتى فى الدفعة بتاعنا إحنا حوالى 300 فى الدفعة والولاد اللى معانا ميكملوش 15 ولد..والباقى كله بنات(هيه..هيه..أحسن برضة)..المهم إن كل حاجة فى الكلية دى حصلت معايا من غير قصد فلاقتنى صاحبت ناسى كتيييييييييير ..ونمرة تليفونى مع البنات كلها.

وأنا كمان فيا ميزة جامده جدا ..أنا من النوع أبو لسان طويل (النوع ده بيعيش فى أثيوبيا وإنقرض من 3 سنين و أنا أخر سلالته) بمعنى إنه مبيهمنيش ..يعنى مثلا فى ناس بتتكسف تكلم الدكاترة (متسألونيش ليه؟؟)..أنا بقى مش من الناس دول خالص ..أنا لو موقفتش قدام الدكتور أسأله وأطلع عينه عمرى ما افهم (قال يعنى أنا بفهم حتى لما أسأل) فلما البنات لاقونى نوعا ما جريئة وبكلم الدكاترة وأتخانق مع الفراشين ..وأجرى ورا المعيدين .. عملونى حاجة كده زى..زى..زى ماما بالضبط كنت ماما ..يعنى اللى يعوز حاجة يجى يقولى ..وكنت ساعات بلاقى ناس تيجى وتقولى (إنتى اللى بتتكلمى بإسمنا) ولا كأنى أحمد عرابى..ما علينا اللى أنا عايزة أقوله بالضبط إنى أول ما دخلت الكلية دى وأنا عرفت إن حياتى نوعا ما هتتغير بسببها. علشان كده قررت إنى أستمتع بسنين الكلية دى سنة بسنة أخرج وأتفسح وألعب و...إحم وبعد الشر عنى أحاول أذاكر .

و الفكرة دى كانت أساس الفشل

هناك تعليق واحد:

عماشه في الادغال يقول...

جميل قوي يا ميوشه استمري بس خدي الحته دي
اكتب كلام علي الورق ....مايهمنيش
لو يتقري .....ما يتقريش
بس المهم ان الكلام يكون م القلب .
له معني ...يكون صادق
يكون مش بس لقمة عيش
ليه ادفن كلمتي فيه ...
واسيبها تموت
بلاش اكتمها ....مااكتبها
واسيبها تعيش