الأحد، 30 مارس، 2008

عن الإمتحانات وقرفها

لو إنت فى كلية دلوقتى أو حتى إتخرجت هتعرف إن الترم الأول فى سنة أولى بيعدى بسرعة جدا وإنت لسه تايه..لسه بتعرف يعنى إيه كلية؟ ويعنى إيه دكاترة؟ ..وهم أصلا ليه إسمهم دكاترة مع إنهم مش بيكشفوا عليا فى كل محاضرة ولا حاجة؟ ..ليه مش أساتذة زى بتوع الثانوى؟..وليه إسمها محاضرة مش حصة؟..وليه إسمها دكتورة مش أبلة؟...أسئلة كتير بتقى فى دماغنا وجو جديد لسه بنحاول نندمج فيه.

أنا طبعا حصلى زى ما بيحصل لأى طالب سنة أولى (ما أنا زى أى بنت فى الدنيا كلها)...المهم إنى فجأة وبدون سابق إنذار لاقيت جدول إمتحانات الترم بيتعلق..لأ والأحلى إنك بتكتشف إن الإمتحانات بعد شهر واحد
("شهر" يادى النيلة ..طب أنا هعمل إيه؟؟)

الجملة دى بيقولها كل الطلبة بعد تعليق الجدول مباشرة ..وغالبا بتبقى العينين باصة لفوق واللسان مدلدل ،وطبعا ده اللى حصل معايا بالظبط (هو أنا يعنى أحسن منهم؟) .لما بقى روحت ..كنت مكتئبة على الأخر ..كتبت الجدول بتاع الإمتحانات فى ورقة كبيرة وعلقته على التلاجة..وبعد كده خدت بريك (إيه .. بتغدى ..أجوع يعنى علشان الإمتحانات ولا إيه؟؟)..المهم بعد الغدا خدت نفسى على أوضتى وقفلت الباب بعد ما كتبت عليه ممنوع الدخول والإزعاج..ورحت عاملة جدول مراجعة للمواد كلها..بس إيه ؟؟جدول محصلش ..أنشتاين نفسه لو شافه هيعترف على طول بعبقريتى ، الجدول كان عبارة عن إنى هذاكر كل مادةوأراجعها مرتين ..أما أول مادة همتحنها هذاكرها فى إسبوع لوحدها(والله يا بت يا ميوشة إنتى عشرة على عشرة) مسكت الجدول وبصيت عليه كده بكل فخر .. وقمت حطاه فى درج المكتب بتاعى وقعدت قدام الكمبيوتر شوية .. مالكوا بتبصولى كده ليه؟؟الجدول لسه هيبتدى من بكرة يعنى النهاردة أدلع نفسى شوية بقى.

بعد إسبوع من وضع الجدول لا قيتنى معملتش أى حاجة منه ..بس بجد لأسباب خارجة عن إرادتى ..أنا صحيح مش فاكراها كلها بس انا فاكرة إن فيه يوم كانت ماما عاملة فيه (محشى) ..و إنتوا بقى متعرفوش بقى مين هو محشى ماما .. دى يا جماعة صواريخ سفرة –سرير ( متعرفش يعنى إيه صواريخ سفرة- سرير)..يعنى تاكلها وتجرى على السرير لتانى يوم عدل..وفعلا أنا كلت
المحشى من هنا و خخخخخخخ..شفتوا بقى ماما هى السبب.

ويوم تانى بعد الغدا(لأ مكنشى محشى) كنت بتفرج على المسلسل وبعدين جيت اقوم من قدام التليفزيون معرفتش أبدا ..يا نهار زى بعضه..أنا شكلى كده.......

أنا :ماما.. إلحقينى يا ماماا..أنا مش عارفة اقوم أنا شكلى إتشليت.

ماما حبيبتى : تلاقى جسمك نمل من القعدة زى البطة قدام التليفزيون .

أنا ( والدمعة هتفر من عينى ):يا ماما أنا أعرف إن الإنسان إيده تنمل ..رجله تنمل ..إنما نص جسمه ينمل ؟؟!!وبعدين أنا كنت بتفرج على المسلسل.

ماما حبيبتى :مسلسل ؟؟!إتقى الله ده المسلسل المتخلف ده بيخلص الساعة 7 والساعة دلوقتى 1.5 بليل ..حرام عليكى يا شيخة ، ده أنا اللى هتشل.

وأخيرا ..وبالتعاون مع فرق العلاج الطبيعى ..تم إفاقة جسمى من الغيبوبة ..والدكتور أكد إن المده لو كانت زادت شوية ..كنت هلزق فى الكنبة .

يا منجى من المهالك يا رب.

السبت، 29 مارس، 2008

البداية

"مبروك يا ميوشة كلية تربية"

دى كانت أول بداياتى مع كليتى المتواضعة كلية التربية .. اللى ماكنتش طبعا كل أملى فى الحياة ولا حاجة لكن مجبر أخاك لا بطل ، بمعنى إنى كنت بدأت الفشل من بدرى شوية من الثانوية العامة فمجموعى ودانى تربية..أنا معترضتش والله أنا بس كنت عايزة كلية أدرس فيها إنجليزى وخلاص، وده إن دل على شئ فيدل على إنى الحمارة الوحيدة اللى تدخل قسم إنجليزى وهى متعرفشى فى اللغة دى غير كلمتين (yes &no) ده أنا حتى معرفش هى مين فيهم أيوة ومين لأ ..بس لما دخلت الكلية إتعلمت كلمة كمان بقولها لأى حد (إنشاله دكتور) يسألنى عن اى حاجة وهى (I don't know) ..فطبعا بعد ما إكتشفت محصلتى اللغوية الفظيعة دى ..قررت إنى ما أبخلش على أجيال المستقبل (المظلم على إيدى أكيد) وإنى أدخل قسم إنجليزى علشان أفيد التلاميذ بعلمى وخبرتى (3 كلمات مش قليل برضة).

فى الكلية قابلت ناس كتير (طبيعى يعنى) بنات وأولاد ، والحمد لله ..أنا مش من النوع اللى بتجيله صدمة حضارية لما يدخل الكلية وألاقى ولاد بعد ما عشت عمرى كله فى مدارس بناتى ، بس المشكلة إنى معنديش مشكلة (يا واد يا فيلسوف) ..أنا قصدى يعنى بنات ولا ولاد مبتفرقش معايا ..كلنا رايحين نتعلم وخلاص.

أنا طول عمرى مش إجتماعية بالمرة ..وطول عمرى برضة أصحابى يتعدوا على صوابع الإيد الواحدة ..لكن معرفش إيه حصلى أول ما دخلت الكلية .. لاقيت نفسى صاحبت أمة لا إله إلا الله ..وطبعا بما إن كلية تربية تعتبر كلها بنات ،فمواجهتش موضوع الصدمة الحضارية بتاعة الولاد دى ..حتى فى الدفعة بتاعنا إحنا حوالى 300 فى الدفعة والولاد اللى معانا ميكملوش 15 ولد..والباقى كله بنات(هيه..هيه..أحسن برضة)..المهم إن كل حاجة فى الكلية دى حصلت معايا من غير قصد فلاقتنى صاحبت ناسى كتيييييييييير ..ونمرة تليفونى مع البنات كلها.

وأنا كمان فيا ميزة جامده جدا ..أنا من النوع أبو لسان طويل (النوع ده بيعيش فى أثيوبيا وإنقرض من 3 سنين و أنا أخر سلالته) بمعنى إنه مبيهمنيش ..يعنى مثلا فى ناس بتتكسف تكلم الدكاترة (متسألونيش ليه؟؟)..أنا بقى مش من الناس دول خالص ..أنا لو موقفتش قدام الدكتور أسأله وأطلع عينه عمرى ما افهم (قال يعنى أنا بفهم حتى لما أسأل) فلما البنات لاقونى نوعا ما جريئة وبكلم الدكاترة وأتخانق مع الفراشين ..وأجرى ورا المعيدين .. عملونى حاجة كده زى..زى..زى ماما بالضبط كنت ماما ..يعنى اللى يعوز حاجة يجى يقولى ..وكنت ساعات بلاقى ناس تيجى وتقولى (إنتى اللى بتتكلمى بإسمنا) ولا كأنى أحمد عرابى..ما علينا اللى أنا عايزة أقوله بالضبط إنى أول ما دخلت الكلية دى وأنا عرفت إن حياتى نوعا ما هتتغير بسببها. علشان كده قررت إنى أستمتع بسنين الكلية دى سنة بسنة أخرج وأتفسح وألعب و...إحم وبعد الشر عنى أحاول أذاكر .

و الفكرة دى كانت أساس الفشل

يا فتاح يا عليم ..يا رزاق يا كريم

بسم الله الرحمن الرحيم

من أول السطر

ده أول كلامى هنا فى البلوج ..اللى حسيت إنه هيبقى المنفذ ليا من مشاكل الكلية والبيت والتاكسيات والميكروباصات وأى حاجة تانية بتعمل مشاكل.

البلوج إسمه يوميات طالبة فاشلة لسبب بسيط ..إن اللى بتكتبه طالبه بتكره المذاكرة وأقصى إنجاز بتعمله إنها تقعد على الكتاب بتاعها نص ساعة متواصلة (طبعا منهم ربع ساعة بحلقة فى السقف) .

الأول أحب أعرف نفسى مضبوط

أولا الإسم الحركى :ميوشة

العمل : عمل إيه بس ..مش لما أتخرج الأول .

الحالة الإجتماعية : يا مسهل ..ربنا يرزقنى بابن الحلال ..معندكش واحد ؟؟

عن نفسى : ناس كتير بيقولوا عليا إنى أسافين (مع إنى ملاك) ..بس اللى أنا متأكده منه ..إن عندى –بكل فخر- لسان عايز قطعة ، ده غير إنى بحب دايما أحط بهارات على الكلام (ملح وفلفل والذى منه) ،وممكن أكون دايما ساخرة
شعارى فى الحياة :عند الإكتئاب ..إنظر حولك ..فبالتأكيد سوف تجد أشياء (تفطس من الضحك ..نيهاهاهاها)


متهيألى عرفنا بعض كويس ...نبتدى بقى بإسم الله